مملكة نصر الدين
السلام عليكم ورحمة الله
هذه الرسالة تفيد انك غير مسجل
ندعوك للتسجيل او التعريف بنفسك

مرحبا بكم في منتديات نصر الدين نتمنى لكم مرورا طيبا


مملكة نصر الدين

أهلا وسهلا بكم في منتديات نصر الدين نــــــــــــت  
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 دور الام في الأسرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 66
نقاط : 325
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/03/2011

مُساهمةموضوع: دور الام في الأسرة   الخميس 12 يناير 2012 - 19:34



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[center]مقدمة





إن الحمد لله نحمده ونستعينه
ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله
فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له،
وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم، أما



بعد:








أهمية الأم في تربية
الطفل



تحتل الأم مكانة مهمة وأساسية في
التربية، ويبدو ذلك من خلال الأمور الآتية
:


:
أثر الأسرة في التربية



فالأسرة أولاً هي الدائرة الأولى من
دوائر التنشئة الاجتماعية، وهي التي تغرس لدى الطفل المعايير التي يحكم من خلالها
على ما يتلقاه فيما بعد من سائر المؤسسات في المجتمع، فهو حينما يغدو إلى المدرسة
ينظر إلى أستاذه نظرةً من خلال ما تلقاه في البيت من تربية، وهو يختار زملاءه في
المدرسة من خلال ما نشأته عليه أسرته، ويقيِّم ما يسمع وما يرى من مواقف تقابله في
الحياة، من خلال ما غرسته لديه الأسرة، وهنا يكمن دور الأسرة وأهميتها وخطرها في
الميدان التربوي






دور الأم مع الطفل في
الطفولة المبكرة

الطفولة المبكرة مرحلة مهمة لتنشئة الطفل، ودور الأم فيها أكبر من
غيرها، فهي
في
مرحلة الرضاعة أكثر من يتعامل مع الطفل، ولحكمة عظيمة يريدها الله سبحانه وتعالى يكون طعام الرضيع في
هذه المرحلة من ثدي أمه وليس الأمر فقط تأثيراً طبيًّا أو صحيًّا، وإنما لها آثار نفسية أهمها
إشعار الطفل بالحنان والقرب الذي
يحتاج إليه، ولهذا يوصي الأطباء الأم أن تحرص على إرضاع الطفل، وأن
تحرص على أن تعتني
به وتقترب منه لو لم ترضعه
.
وهنا ندرك فداحة الخطر الذي ترتكبه كثير من النساء حين
تترك طفلها في هذه
المرحلة للمربية والخادمة؛ فهي التي تقوم بتنظيفه وتهيئة اللباس له
وإعداد طعامه،
وحين يستعمل الرضاعة الصناعية فهي التي تهيئها له، وهذا يفقد الطفل قدراً من الرعاية النفسية هو
بأمس الحاجة إليه.
وإذا ابتليت الأم بالخادمة -والأصل الاستغناء عنها-
فينبغي أن تحرص في المراحل الأولية على أن تباشر هي رعاية الطفل، وتترك
للخادمة إعداد الطعام في المنزل أو
تنظيفه أو غير ذلك من الأعمال، فلن يجد الطفل الحنان والرعاية من
الخادمة كما يجدها
من الأم، وهذا له دور كبير في نفسية الطفل واتجاهاته في المستقبل، وبخاصة أن كثيراً من الخادمات
والمربيات في العالم الإسلامي لسن من المسلمات، وحتى المسلمات غالبهن من غير المتدينات، وهذا لايخفى
أثره، والحديث عن هذا الجانب يطول، ولعلي أن أكتفي بهذه الإشارة.
فالمقصود أن الأم كما قلنا تتعامل مع هذه المرحلة مع
الطفل أكثر مما يتعامل معه الأب، وفي هذه المرحلة سوف يكتسب العديد من العادات
والمعايير، ويكتسب الخلق والسلوك الذي يصعب تغييره في المستقبل، وهنا تكمن خطورة دور الأم فهي
البوابة على هذه
المرحلة الخطرة من حياة الطفل فيما بعد، حتى أن بعض الناس يكون مستقيماً صالحاً متديناً لكنه
لم ينشأ من الصغر على المعايير المنضبطة في السلوك والأخلاق، فتجد منه نوعاً من سوء الخلق وعدم
الانضباط السلوكي، والسبب أنه لم يترب على ذلك من صغره.




























التوقيع



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mbtaya.yoo7.com
 
دور الام في الأسرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة نصر الدين :: ألمنتديات العامة :: اطفال وامهــــــــــــــات اليوم-
انتقل الى: